اضطراب ما بعد الصدمة – PTSD

اضطراب ما بعد الصدمة – PTSD

اضطراب ما بعد الصدمة (PTSD)، هو اضطراب نفسي يتعرض له الأشخاص بعد تجربة مؤلمة وصادمة، مثل الحروب أو الاعتداءات الجنسية أو الحوادث الخطيرة أو الكوارث الطبيعية، ويصاحبها عادة أعراض عاطفية وجسدية مؤلمة. يتعرض المصابون بهذا الاضطراب لأعراض نفسية وجسدية قد تستمر لفترة طويلة من الزمن. وتتضمن ذكريات مؤلمة وأفكار مؤرقة متعلقة بالحدث الصادم، وانفعالات سلبية مثل الاكتئاب والقلق والخوف، وتغييرات الجسدية مثل الشعور بالتوتر وصعوبة في النوم والتركيز.

عوارض اضطراب ما بعد الصدمة

يتضمن اضطراب ما بعد الصدمة  مجموعة من الأعراض التي تقسم إلى أربعة فئات رئيسية:

الذكريات والأفكار المؤرّقة

 يتعرض المصاب بالاضطراب للذكريات المؤلمة والأفكار المؤرقة والأحلام المزعجة المتعلقة بالحدث الصادم، وقد تكون هذه الذكريات مفاجئة ومؤلمة وتسبب صعوبات في التركيز على المهام اليومية.

التفكير المفرط بالحدث وتجنب كل ما يتعلق به

 هذه الفئة تتضمن الشعور بالفراغ وعدم الاهتمام بالأشياء التي كانت مهمة بالنسبة للشخص المصاب، وتجنب الأماكن أو الأشخاص أو الأنشطة التي يشعر الشخص بأنها قد تثير الذكريات المؤلمة.

التغييرات السلبية في التفكير والمزاج

 هذه الفئة تتضمن الشعور بالاكتئاب والذنب والخوف والقلق، والشعور بأن العالم يبدو أقل أمانًا وأقل متعة.

حدة الانفعالات وسلبيتها

 هذه الفئة تتضمن الشعور بالتوتر والانفعال والاضطراب النفسي، والصعوبة في النوم والتركيز والتفاعل بشكل كبير مع المؤثرات الخارجية.

التغييرات الجسدية

قد يشعر الأشخاص الذين يعانون من الاضطراب بالتوتر والارتباك، وقد يحدث لهم تغييرات في الوظائف الحيوية مثل زيادة معدل ضربات القلب وضغط الدم.

علاج اضطراب ما بعد الصدمة

على الرغم من أنه قد يكون من الصعب التعافي بالكامل من هذا الاضطراب، فإن العلاجات المتاحة يمكن أن تساعد الأشخاص المصابين على التعامل مع الأعراض وتحسين حياتهم. ويعالج الأطباء المرضى باستخدام عدة أنواع من العلاج، بما في ذلك العلاج النفسي والأدوية وتغييرات نمط الحياة. ويعتمد نوع العلاج على الأعراض والظروف الفردية للشخص..

وتشمل هذه الخيارات:

العلاج النفسي

 يشمل العلاج السلوكي المعرفي والعلاج النفسي الديناميكي، ويستخدم لمساعدة الشخص على التعامل مع الذكريات المؤلمة والتغلب على العوارض النفسية.

العلاج الدوائي

 يصف الطبيب لمرضه بعض الأدوية المضادة للاكتئاب والأدوية المهدئة لتخفيف الأعراض المرتبطة بالقلق والارتباك.

العلاج بالحركة العينية

 وهي تقنية علاجية يستخدمها الطبيب لمساعدة الأشخاص على معالجة الذكريات المؤلمة والتخلص من الأعراض المرتبطة بـ PTSD.

العلاج بالتدريب على التنفس

 ويهدف هذا العلاج لمساعدة الأشخاص على التحكم في التوتر والقلق والتوتر العصبي.

يمكن أن تساعد العلاجات الأشخاص المصابين على تحسين نوعية حياتهم وتخفيف العوارض المرتبطة بالحدث الصادم. ويوفر الأخصائي الرعاية الصحية المناسبة والمساعدة المهنية لتحديد الخيارات المناسبة للعلاج.

علاج التحول السريع – RTT لعلاج اضطراب ما بعد الصدمة

علاج التحول السريع (RTT) هو منهج علاجي جديد يمكن استخدامه لعلاج اضطراب ما بعد الصدمة. ويعمل عن طريق تحديد العواطف السلبية وإعادة برمجتها باستخدام تقنيات مثل العلاج بالارتجاع النفسي، العلاج السلوكي المعرفي، وبرمجة اللغة العصبية. بمجرد معرفة السبب الجذري، يستخدم المعالج مزيجًا من التقنيات لمساعدة المريض في إعادة تصور عواطفه وذكرياته السلبية واستبدالها بأخرى إيجابية وملهمة. يمكن أن يشمل ذلك التصوير الحركي، التأكيدات الإيجابية، وغيرها من التقنيات لمساعدة المريض على تطوير منظور أكثر إيجابية على حياته. باستخدام RTT، يمكن للأشخاص الذين يعانون من PTSD التغلب على عواطفهم السلبية والعيش حياة أكثر سعادة.

أخيراً تختلف شدة العوارض وطول مدتها باختلاف الأشخاص وظروفهم الفردية. لذا من الضروري البحث عن المساعدة الطبية حيث أن هذا الاضطراب يمكن أن يؤثر على الحياة اليومية والعمل والعلاقات الاجتماعية.

اتصل بالدكتورة كارلا وحافظ على صحتك النفسية.